ملتقى طلبة ذ ي قار
أنت غير مسجل في منتديات طلبة ذي قار . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا


ملتقى طلبة العراق الاول في عالم النت اهلا بك من جديد معنا يا زائر نرحب بك ونتمنى لك قضاء اجمل الاوقات معنا.
 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 دور الفن في المجتمع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دلوعة حبي
مشـرف
مشـرف



 sms قمة الحزن عندما يكون الشخص الوحيد القادر
على مسح دموعك هو الدي
...*ابكاك*...
عدد المساهمات : 136
مميز طلبة ذي قار : 1
تاريخ التسجيل : 27/02/2010
العمر : 32

مُساهمةموضوع: دور الفن في المجتمع   الأحد فبراير 28, 2010 7:05 pm

دور الفن في المجتمع
________________________________________
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة وسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

الفن و المجتمع

للفن أهمية كبرى بالنسبة للمجتمع فهو ذا تأثير بالغ في الحياة النفسية لأفراد المجتمع و في حياتنا الاجتماعية و في التكتلات السياسية و التماسك الاجتماعي,لذلك فهو أداة التفاهم العالمي
وظائف الفن في المجتمع:

1. وسيلة للتسلية و الترويح عن النفس من وطأة العمل.
2. خلق تيارات و موجات عارمة من المشاركة الوجدانية.
3. له وظيفة تربوية هامة إذ أنه أداة لتربية المشاعر و التسامي بالحس نتيجة لإدراك الانسجام الفني.
4. له و وظيفة عملية تتمثل في الحفاظ على الآثار التاريخية.
5. له اثر كبير من الناحية القومية من خلال الخطب الحماسية و الأناشيد القوية.
6. له وظيفة دينية,حيث يستخدم في مناسبات دينية مختلفة .
7. الوظيفة المنطقية للفن. يدخل الفن في حياتنا الاجتماعية و يتغلغل في صميم هذه الحياة بحيث يصبح الفن مبدأ للحياة كما يقول "جويو" و إن مبدأ الفن هو الحياة نفسها. ( المرجع / د. محمد عزيز نظمي سالم ، علم الجمال )

التربية الفنية و المجتمع

أصبح للتربية الفنية ادوار أخرى غير ذلك الدور الأساسي الذي استحدثت من اجله في مجال التعليم , و هذه الأدوار مجتمعة تشكل في إسهامات التربية لترقية سلوك الإنسان و المجتمع .

1-دور التربية الفنية في التربية و التعليم :

منذ إن استحدث نظام التعليم المقصود و المسمى بالتمرس, استحدثت معه التربية الفنية كمجال تعليمي يستخدم الفن التشكيلي مدخلا من مداخل التربية المدرسية مثله مثل بقية مجالات المعرفة التي تحولت إلى مقررات دراسية.فالدور الأساسي للتربية الفنية كمقرر دراسي يتعلم فيه الفرد المعرفة العلمية لمجالات الفن المتعددة مثل التصوير و الجرافيك و التصميم و الزخرفة....الخ , كذلك يتعلم المتعلم ضمن أساسيات إنتاج العمل الفني تلك المهارات و التقنيات التي تنتج بها هذه المنتجات , إضافة إلى المعايشة الوجدانية و التذوقية للفن و تطبقاتها في الحياة للاستمتاع بها.

2-دور التربية الفنية في الإعلام :

غزا الإعلام حياة الإنسان و في كل وقت حتى أصبح الإنسان محاصر بكل وسائل الإعلام سواء كان متابع لها أو عازف عنها ,و التربية الفنية المعاصرة بتكوينها التربوي الثقافي الفني أصبحت مجال حاضر للوسائل الإعلامية المكانية و الرمانية و أصبح للفن دوره التربوي و الثقافي فيها فبات دور التربية الفنية داخل وسائل الإعلام بمثابة عامل الضبط المعياري للفن المستخدم في الإعلام بما تمتلكه من مقومات القدرة على إصدار الأحكام الفنية و التربوية و توجيه معطيات الإعلام للصالح المجتمعي العام لكل الفئات لكل الأعمار على كل المستويات .

3-دور التربية الفنية في الصناعة :

إن الدورالاول الذي اعتمدت عليه التربية الفنية عند تأصيلها تاريخياً كمادة دراسية ضمن إطار تعليم النظام في أوروبا إن يكون هذا الدور موجه إلى خدمة الصناعة أولا. لقد كان الهدف أول من تدريس الفن في المدرسة الانجليزية هو العمل على إعداد المصانع بالمصممين المبتكرين , وهكذا اتسع الدور الذي تلعبه التربية الفنية في المشاركة التربوية عن طريق المشورة بالرأي التربوي و النفسي للمنتجات و المشاركة الفنية بتقديم تصميمات و منتجات تحمل مواصفات فنية .

4-دور التربية الفنية في المعرفة :

شكلت التربية الفنية كمادة دراسية للتعلم مع المقررات الأخرى في المدرسة في حقبة انتشار وتطبيق إحدى طرق التدريس والمسماة بطريقة المشروع والتي ناد بها " وليم كلباتريك " ودعا إلى تكامل المعرفة عن طريق تكافل المواد الدراسية مع بعضها البعض على تكوين المفاهيم والأفكار عند المتعلمين وتقديمها لهم في صورة متكاملة لتعلمها عن طريق المعرفة والخبرة والممارسة

5-دور التربية الفنية والابتكار :

كانت التربية الفنية كمادة تعتمد على تقنيات صناعة الفن دون غيره من الجوانب الموجودة في الفن من وجدان ومعرفة فأصبحت عملية ممارسة الفن عملية آلية تعتمد على القدرات المهارية ، وقد ساعدت الدراسات التربوية والنفسية بعد ذلك إلى لفت الانظارالى ضرورة إعطاء الطفل قدرا من الحرية في التعبير ، وهكذا تعاظم الهدف من التربية الفنية وساعد على تحقيق الابتكار كهدف من أهداف تدريس الفن في المدرسة كهدف أسمى من العملية التعليمية المدرسية للنهوض والنمو والتطور للحياة الاجتماعية .

6-دور التربية الفنية والتذوق الفني :

إن المتتبع لصياغة الأهداف في التربية الفنية لكل مراحلها التاريخية يجد إن التذوق الفني يتلازم مع إنتاج الفن ولذا فالصياغة تستند على الإنتاج وتتبعه بالتذوق فلا إنتاج بلا تذوق ولا تذوق بلا إنتاج يتفاعل معه الناس.

7-دور التربية الفنية والتراث :

تحقق التربية الفنية في التراث جانبها التعليمي سواء بالإنتاج أو التذوق وكذلك جانبها الاجتماعي مشتركا مع المجالات الأخرى في الكشف عن رموز خلفها الإنسان واكتساب معرفة جديدة لنتاج رموز جديدة تضاف إلى الماضي ليتحقق تواصل العلاقة فتزداد درجات رقي وتقدم الإنسان تجاه المستقبل .

8-دور التربية الفنية والصحة النفسية :

للتربية الفنية دور مهم ضمن اطارالتدريب والعلاج النفسي في ظل النظريات النفسية والتربوية المستحدثة الخاصة بالفئات الغير عادية من المرضى وأصحاب الانحرافات العقلية والنفسية ،ومنهم أيضا فئة المبتكرين وأصحاب التفوق العقلي
ظهرت العديد من الدراسات والبرامج التي تؤكد على ضرورة وجود التربية الفنية كمدخل طبيعي من اجل إبداعية أعلى للمبتكرين لإظهار مواهبهم التخصصية لخدمة مجتمعاتهم وانقسهم ، إما الآخرين فالتربية الفنية تساعدهم على التقدم نحو الحياة والتكيف مع المجتمع عن طريق ممارسة العمل والاجتهاد فيه . (المرجع/ علي المليجي،تاريخ التربية الفنية ونظرياتها
Embarassed Embarassed Embarassed Embarassed
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دور الفن في المجتمع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى طلبة ذ ي قار  :: مــنــتــديــات طــلاب الــجــامــعــات والــمــدارس :: منتديات طلبة وشباب العراق :: منتدى المدارس العامه-
انتقل الى: